لا تستعجلوا

الحرس الجمهوري والقوات الخاصة (الأمن المركزي) ، هي التي هيأت لما حدث في الجنوب...
الرئيس السابق على عبدالله صالح هو الفاعل الرئيس وراء الأحداث...

تحرك بدهاء تحت مظلة الحوثيين، وظل وراء الستار ، فيما فرحوا هم بالدعاية الإعلامية التي نسبت لهم ما حدث...

صالح لا يريد أن يظهر، ولذلك لم ينسب لنفسه الحسم السريع...
الحوثي يحب طلاته في قناة المسيرة، ولذلك شعر بارتياح عندما ترك له صالح وهم انتصاره...

لو كان عبدالملك الحوثي يشعر أن صنعاء فعلا تحت سيطرته لدخلها...
لكنه لا يجرؤ على دخولها...
يعرف الحوثي جيداً إمكانات خصمه وحليفه/ملاعب الثعابين...

نعرف جميعاً أن الحوثي ليس لديه قاعدة شعبية لا في الجنوب ولا في تعز أو إب، لديه بعض الدعم وليس كله في صنعاء وما جاورها...

الذين تحركوا هناك هم أنصار صالح لا أنصار عبدالملك الذين اتخذوا غطاء لتحركات معسكر صالح...

عدن ليست نهاية المطاف...
ما يزال لدى الحاوي الكثير من الثعابين ليتعامل معها...

كل ما في الأمر أن صالح استعان بالإصلاح في 1994، واليوم يستعين بالحوثيين...

لا تستعجلوا...
ليس بعد...

 

نسعد بمشاركتك
1
2015-03-26
قحطان الازدي
مبسوطين؟!!!!!!!!!!!!
ماشفت في حياتي احد يخون بلده مثلكم.ويفرح لان اعداءه يقتلونه.اخجلوا حسبنا الله ونعم الوكيل.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص