سلاح مايكروسوفت في مواجهة غوغل

8

 

الحياد نت-متابعات

 

تعتزم شركة "مايكروسوفت" توجيه ضربة إلى منافستها غوغل تتعلق بنظام "أندرويد"، وذلك عبر الاستثمار بشركة متخصصة في تطوير نسخة معدلة من نظام تشغيل الأجهزة الذكية.

وقالت مصادر مطلعة في "مايكروسوفت" إن الشركة تنوي الاستثمار بمبلغ يصل إلى 70 مليون دولار أميركي في شركة "سيانوغين"، والتي جذبت أنظار عدد من المستثمرين بفضل خططها المستقبلية حول نظام "أندرويد".

وكان كيرت ماكماستر، الرئيس التنفيذي لشركة "سيانوغين"، قد أكد في حدث أقيم في يناير الماضي أن شركته ستطور نسخة معدلة ومفتوحة من نظام "أندرويد" لا تملك "غوغل" أي سيطرة عليها.

وستتميز نسخة "أندرويد" المطورة من قبل "سيانوغين" بعدم اعتمادها على باقة التطبيقات الرئيسية لخدمات "غوغل"، والتي يُشترط على أي شركة تستخدم نظام التشغيل تثبيتها بشكل مسبق على أجهزتها الذكية.

وينظر محللون إلى النظام المنتظر على أنه ضربة قد تهدد أرباح "غوغل" من نظام "أندرويد"، خاصة أنها قد تجذب الشركات للتعاون مع شركة "سيانوغين" إلى استخدام النسخة المعدلة لتوفير تطبيقات خدماتهم بشكل أساسي كبديل لخدمات "غوغل".

وأكد ماكماستر أن النسخة ستسمح لشركاء "سيانوغين" بتوفير خدمات تستفيد من النواة البرمجية لنظام "أندرويد"، كما هو الحال حالياً مع تطبيقات "غوغل"، دون أي قيود كتلك التي تُفرض حالياً خاصة على الشركات المصنعة للأجهزة الذكية.

ومن جانبهم، أضافت المصادر، في تصريحاتهم التي أبرزتها جريدة "نيويورك تايمز"، أن مستثمرين أخرين أبدوا رغبتهم في الاستثمار بشركة "سيانوغين".

ويستعمل نسخ "سيانوغين" المعدلة في الوقت الحالي مايزيد عن 50 مليون مستخدم كبديل عن إصدارات "أندرويد" التي توفرها "غوغل"، ومن ضمن تلك النسخ البديلة نظام التشغيل المعدل Cyanogen OS الذي تم إطلاقه بشكل مسبق ببعض الأجهزة مثل هواتف "وان بلس" الذكية.

ولايزال تعتمد نسخ "سيانوغين" المعدلة على بعض من الخدمات التي تقدمها "غوغل" كباقة تطبيقات خدماتها الرئيسية، وأبرزها متجر "غوغل بلاي"، إلا أن الشركة في طريقها هذا العام لتوفير متجر خاص للتطبيقات لنظامها لجميع مستخدميها حول العالم.

هذا، وفي حال أتمت "مايكروسوفت" استثمارها في "سيانوغين" فإنها ستوسع من أرباحها القادمة من نظام "أندرويد"، حيث تعد الشركة واحدة من أكبر مالكي براءات الاختراع الخاصة بنظام التشغيل الذي تطوره "غوغل".

وقدرت تحليلات للسوق عائدات "مايكروسوفت" العام قبل الماضي من نظام "أندرويد" بما يزيد عن ملياري دولار أميركي، فيما أشارت تحليلات أخرى نشرت العام الماضي إلى ارتفاع عائدات الشركة من النظام إلى ما يزيد عن ثلاثة مليارات دولار.

يذكر أن نظام "ويندوز فون" الذي تطوره "مايكروسوفت" يأتي على مستوى أكثر الأنظمة المستخدمة في الهواتف الذكية العاملة حول العالم خلف نظامي "أندرويد" - المتصدر بحصة الأسد- وiOS، وذلك بحصة تقدر بنحو 3% من السوق.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص