مصير شفاينشتايجر سيتحدد غداً.. إما بايرن أو مانشستر يونايتد

لكثير من الأسئلة تُطرح حاليًا حول مستقبل باستيان شفاينشتايجر، قائد المنتخب الألماني ولاعب بايرن ميونخ، فحتى اللحظة غير معروف بقائه داخل العملاق البافاري أو الانتقال إلى أكثر الأندية الأوروبية المهتمة بالحصول على خدماته، مانشستر يونايتد الإنجليزي.

شفاينشتايجر لديه عقد حتى صيف 2016، والشائعات لا تتوقف عنه، لا سيما وفي ظل وجود بعض التقارير تفيد أنه ليس في المخططات الرئيسية لبيب جوارديولا، المدير الفني لبايرن، وأنه الخيار الثاني بعد تشابي ألونسو.


عرض رسمي من مانشستر يونايتد


بحسب صحيفة "بيلد" الألمانية، فإن هناك عرضًا رسميًا قد وصل لشفاينشتايجر من مانشستر يونايتد، بمقتضاه سيتقاضى شفايني 10 ملايين يورو في السنة مع عقد يمتد لمدة ثلاثة مواسم، وهو عرض مغري بكل التأكيد للاعب جعله لم يتخذ قراره النهائي بعد.

لماذا قد يفكر شفاينشتايجر في الرحيل عن بايرن؟


الرحيل عن بايرن خيار يملأ أذهان شفاينشتايجر ويأتي بسبب كثرة اللاعبين في مركزه بالبافاري، البداية من خلال تشابي ألونسو الذي يلقى تفضيل جوارديولا، مرورًا بتياجو ألكنتارا وسيباستيان روده ووصولًا لفيليب لام الذي أكد بيب أنه سيكون في مركز منتصف الملعب في الموسم المقبل.

وفي نفس السياق، فإن إدارة بايرن قد وجدت بالفعل خليفة شاب لشفاينشتايجر، وهو الصاعد الواعد جوشوا كيميش، الذي تم شراءه من شتوتجارت بـ 7 ملايين يورو رغم أنه لم يتمم عامه الـ 20 بعد.

كل الأسماء الموجودة والتي تحظى بثقة مطلقة من جوارديولا قد تصعب من مهمة شفاينشتايجر، الذي إن بقيّ بالبايرن سينافس بكل قوته ولن يضمن مكانة أساسية، مما قد يجعله يفكر في الرحيل إن أتت له الفرصة المناسبة.

إضافة إلى ذلك، فإن في بايرن ميونخ لن يستطيع الحصول على أموال بنفس التي قد يحصل عليها إن خرج لمانشستر يونايتد، وذلك بسبب تقاليد الإدارة البافارية، حتى وإن جدد عقده، لن يستطيع أن يحصل على أكثر من 6 أو 7 ملايين سنويًا.


مانشستر هو الخيار الأفضل والأخير لشفايني
بخلاف العرض المادي الكبير والذي لن يجده في بايرن، فإن شفاينشتايجر قد يكون منجذب للغاية للانضمام إلى اليونايتد بسبب وجود لويس فان خال كمدير فني للشياطين الحمر، وذلك يرجع للعلاقة المميزة جدًا بينهما منذ أن كان الهولندي مدربًا للبافاري.

ليس هذا فقط، بل إن مركز التايجر مطلوب في اليونايتد ولا يتواجد فيه كثير من اللاعبين مما سيسهل الأمور له لحجز مركز أساسي، عكس أمره في بايرن.

هذه هي الفرصة الأخيرة لصاحب الـ 31 عامًا للتغيير لنادي أفضل، من المعروف أن الهدف الأول للاعب هو أن يكون بأفضل مستوى قبل مونديال روسيا 2018 الذي سيقود فيه الألمان، وفي مانشستر ومع ضمانه مكانة أساسية بمقدوره الحصول على ذلك.


السبت هو الفيصل في مسيرة شفاينشتايجر
وفقًا لتقارير من الصحافة الألمانية، فإن يوم السبت هو اليوم الفيصل في مسيرة شفاينشتايجر، والذي إما سيعلن فيه عن استمراره في بايرن حتى الاعتزال، وإما سيعلن الرحيل إلى مانشستر يونايتد.

من المفترض أن يكون يوم السبت هو اليوم الذي سيتم تقديم تشكيلة بايرن ميونخ الجديدة إلى الجمهور وسط حضور جماهيري كبير، ومن المفترض أن يتم الإعلان وقتها من قبل اللاعب عن الرحيل أو البقاء.

السبت هو اليوم الفيصل، فإن أعلن عن الرحيل سيتوجه سريعًا إلى مانشستر يونايتد من أجل السفر مع الفريق في الجولة الآسيوية يوم الاثنين المقبل.
 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص