فضيحة ايرانية عالمية .. 8 رجال يلعبون في منتخب السيدات ؟!

هزت فضحية جديدة اركان الاتحاد الايراني لكرة القدم، بعد الاخبار التي تناقلتها وسائل الاعلام عن وجود 8 ذكور في صفوف المنتخب الايراني للسيدات.

وكانت الفضيحة الاولى قبل 7 سنوات وبالتحديد في عام 2008، عندما تعرض منتخب النساء الايراني لفضحية، بعد الاعلان عن وجود 4 ذكور ضمن صفوف المنتخب.

 

واكتفى مجتبی شريفي، وهو عضو مقرب من الاتحاد الايراني، بالاعلان عنالاحرف الاولى من اسماء الثمانية ذكور الذين مثلوا منتخب ايران للسيدات.

واكد شريفي ان بعض من الذكور تحولوا جنسيا الى اناث، والبعض منهم بقي ذكرا حتى اخر ايامهم مع المنتخب.

وحمل شريفي اتحاد بلاده المسؤولية على هذه الفضحية، واتهم الاتحاد بعدممتابعة الامر بدقة، مما تسبب بمثل هذه الامور غير الاخلاقية على حد قوله.

وبالرغم من تصريحات شريفي، الا ان الاتحاد الايراني التزم الصمت على هذا الموضوع ولم يرد او يحرك ساكنا.وكانت صحيفة "تلغراف" الانجليزية، قد اعلنت العام الماضي عن اكتشاف 4 رجال "مثليين" في منتخب ايران للسيدات، حيث خضعوا لعمليات جراحية لتغيير جنسهم، ولكن العمليات لم تنجح، وبعدها اعلن الاتحاد وقتها عن طردهم جميعا في فضيحة تناقلتها مختلف وسائل الإعلام العالمية.

 
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص