غارات جوية اسرائيلية استهدفت سوريا ... و حزب الله يؤكد مقتل قائد ميداني كبير

قالت وكالة أنباء إيرانية رسمية، الجمعة، إن أحد قادة حزب الله اللبناني ويدعى “بديع جميل” لقي مصرعه أمس الخميس خلال مواجهات مع المعارضة السورية المسلحة في القنيطرة جنوب غربي سوريا.

ونقلت وكالة أنباء “إيسنا” الإيرانية عن مصدر عسكري في سوريا قوله إن “القائد العسكري في حزب الله بديع جميل قتل خلال مواجهات مع المسلحين في القنيطرة”، نافياً أن يكون مصرع جميل نتيجة غارة إسرائيلية على سوريا، وهي ذات الرواية التي أكدتها مصادر إعلامية مقربة من حزب الله.

وقالت القناة العبرية الثانية، إن غارة إسرائيلية استهدفت فجر اليوم الجمعة شحنة أسلحة استراتيجية كانت معدة لحزب الله.

وذكر الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي أن “سلاح الجو الإسرائيلي أغار على عدة أهداف في سوريا، وخلال العمليات أطلق صواريخ ضد الطيارات، وتم اعتراض أحد الصواريخ عن طريق جهاز الدفاع الجوي”.

وشهدت منطقة القنيطرة سابقًا غارات إسرائيلية أودت بحياة عدد من القادة العسكريين والأمنيين التابعين لكل من إيران وحزب الله باعتراف الجهتين، كان أبرزها الغارة التي وقعت في الثامن عشر من كانون الثاني يناير 2015، وأودت بحياة عدد من قادة الحرس الثوري وعلى رأسهم القيادي الكبير المعروف بأبي علي طبطبائي، بينما نعى حزب الله جهاد مغنية نجل قائده العسكري البارز عماد مغنية الذي مات بعملية خاصة للموساد داخل سوريا العام 2008.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص