الجيش الإماراتي في المرتبة الـ"58" الأقوى عالميا.. و"التركي" الثامن

حل الجيش الإماراتي في المرتبة الـ58 في ترتيب جيوش العالم بحسب القوة، وذلك رغم ما تنفقه دولة الإمارات على التسليح وكان أحدث ذلك في فبراير الماضي، إذ أعلنت عن صفقات أسلحة بنحو 20 مليار درهم على هامش معرض "أيديكس" الذي انعقد في أبوظبي الشهر الماضي، ورغم ما تعلنه من مشاركتها في محاربة الإرهاب، ورغم مشاركتها فعليا في حرب اليمن وليبيا، ورغم إنشاء قواعد في الصومال وليبيا وإريتريا.

 

مؤشر جلوبل للقوة العسكرية، يصنف القوة العسكرية في 106 دولة مستنداً إلى أكثر من 50 عاملاً، منها ميزانية الدولة العسكرية والقوى البشرية وكمية المعدات لكل بلد في ترسانتها الخاصة، ومواردها الطبيعية.

المؤشر يركز على الكمية ويتجاهل الفروق النوعية الهامة، مثل عدم وجود قوة بحرية دائمة في الدول غير الساحلية، كما لا يأخذ بعين الاعتبار المخزون النووي، الذي لا يزال ورقة رابحة في نهاية المطاف في الجغرافيا السياسية.

فيما قام موقع Business Insider الأميركي بعرض أفضل 25 جيشاً في رسم بياني، وفقاً لمؤشر القوة العسكرية العالمي  الذي صدر في أبريل الماضي (قبل أحداث مثل الغزو الروسي لأوكرانيا الشرقية في أغسطس وضربات داعش الصاعقة في العراق، والتصعيد بين إسرائيل وحماس) وينطوي على مجموعة معقدة من البيانات التي تخضع لتعديلات وتصويبات مستمرة.

 

تركيا الأقوى في الشرق الأوسط والثامنة عالميا

تتصدر تركيا المؤشر كونها أعظم قوة عسكرية في منطقة الشرق الأوسط، إذ تأتي في المرتبة الثامنة عالميا، بينما تحتل مصر المرتبة الثانية على صعيد منطقة الشرق الأوسط، والأولى عربياً، إذ يأتي ترتيبها الـ 12 بين دول العالم.

فيما تأتي إسرائيل كثالث أكبر قوة عسكرية في منطقة الشرق الأوسط بحلولها في المرتبة الـ 16 للمؤشر العالمي، تليها إيران كرابع أكبر بالمنطقة بحصولها على المركز الـ 21، تليها المملكة العربية السعودية في المرتبة الـ 24 على مستوى العالم، والخامسة بمنطقة الشرق الأوسط، والثانية بالمنطقة العربية.

وتحتل الجزائر المرتبة الـ 3 عربياً، والـ 26 عالمياً وفقاً للمؤشر، تليها سوريا في المركز الـ 36، وفي المرتبة الخامسة عربياً تأتي المملكة المغربية مجدداً، وفي الترتيب الـ 56 على المستوى العالمي، ثم دولة الإمارات العربية المتحدة في المركز الـ 58 عالمياً، تليها العراق في المركز الـ 59، واليمن بالمرتبة الـ 61 عالمياً، والثامنة عربياً.

ثم تأتي الأردن والسودان وليبيا في المراكز الـ 70، و71، و72 على مستوى العالم على التوالي، ثم تونس وعمان والكويت، متربعة على المراكز بين الـ 76، و78، ثم البحرين بالمركز الـ 91، وقطر في الـ 93، يعقبها في المركز الـ 95 عالمياً لبنان. 

أمريكا الأكثر إنفاقا 

تتصدر الولايات المتحدة العالم في الإنفاق العسكري، إذ تنفق ما يقرب من 600 مليار دولار سنوياً، فيما تأتي الصين في المرتبة الثانية من حيث الإنفاق، إذ تنفق ما يقرب من 160 مليار دولار- أي أقل من ثلث إنفاق أميركا بشكلٍ عام.

ووفقاً لتقرير صادر عن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبري)، خفضت الولايات المتحدة ميزانية الدفاع بنسبة 7.8٪ بسبب الانسحاب الأميركي التدريجي من العمليات العسكرية من أفغانستان والعراق. ومع ذلك، فإن الميزانية المقترحة لدونالد ترامب تعاكس هذا الاتجاه المنخفض.

في الوقت نفسه، زاد الإنفاق الروسي على التسليح واستمرار تحديث معداتها العسكرية وتنفيذ التدريبات عالية الجودة لجنودها.

وعلى صعيد الشرق الأوسط، تعتبر السعودية أكثر الدول إنفاقاً على التسليح العسكري، بما يقارب الـ 60 مليون دولار، تليها تركيا بنحو 20 مليون دولار، ثم إسرائيل بما يصل لـ 16 مليون دولار، ثم إيران بنحو الـ 7 مليارات دولار، وأخيراً مصر، بما يقارب الـ 6 ملايين دولار.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص