الشيوخ الأمريكي يصادق على توسيع العقوبات ضد روسيا

صوت 97 عضواً في مجلس الشيوخ الأمريكي من أصل 100، على توسيع العقوبات ضد روسيا، إثر اتهامها بمحاولة التدخل في الانتخابات الأمريكية عام 2016 التي أتت بدونالد ترامب رئيساً.

وبهذا يكون مجلس الشيوخ الأمريكي قد صادق بأغلبية ساحقة على توسيع العقوبات ضد روسيا، من خلال الموافقة على ضم مقترح يدعو إلى إرفاق العقوبات ضد روسيا ضمن مسودة قانون لفرض عقوبات على إيران؛ بسبب نظام صواريخها الباليستية ورعايتها الإرهاب.

المقترح الذي لم يعارضه سوى عضوين جمهوريين في المجلس فقط، سيتضمن صيغة تمنع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من رفع العقوبات عن روسيا دون موافقة الكونغرس، رغم أن أفراداً بإدارته أكدوا في مناسبات شتى أنه ليس في نيتهم فعل ذلك.

وقال عضو مجلس الشيوخ الجمهوري عن ولاية أريزونا، ورئيس لجنة القوات المسلحة فيه، جون مكين، خلال جلسة التصويت: "آن الأوان للرد على هجوم روسيا على الديمقراطية الأمريكية بقوة وعزيمة ووحدة هدف وعمل".

ولفت رئيس الأقلية الديمقراطية، عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية نيويورك، تشاك تشومر، إلى أن "الديمقراطيين والجمهوريين انضموا معاً لتحذير الرئيس بأنه لا يستطيع رفع العقوبات دون موافقتنا".

وطبقاً لصحيفة "واشنطن إكزامينر" اليمينية المحافظة، فإن "الديمقراطيين هددوا بعرقلة مسودة فرض عقوبات على إيران ما لم يضمنوها تعديلاً لمعاقبة روسيا".

ونقلت الصحيفة عن لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ أن العقوبات ستشمل "قطاعات رئيسية في الاقتصاد الروسي، ومن ذلك التنقيب والتعدين والشحن والقطارات".

وأضافت أن العقوبات ستستهدف روسيين "فاسدين"، مثل المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان، ومزودي النظام السوري بالأسلحة.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص