موزة تصرف شيكا بـ75 مليون ريال قطري من أجل إسقاط النظام السعودي(صورة الشيك)

فيما يعد وثيقة تُعزز من موقف المملكة العربية السعودية الرافض لسياسات دولة قطر الداعمة للإرهاب والرامية إلى ضرب استقرار الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، وتحديداً في منطقة دول الخليج، نشرت صفحة "تسريبات قطرية" على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورة لشيك موقع عليه من الشيخة موزة المسند والدة أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، لصالح المعارض السعودي، سعد الفقيه، في واقعة جديدة تكشف تورط الأسرة الحاكمة القطرية في دعم الإرهاب ودعاته.

 

الشيك القطري الصادر بتاريخ الثامن من الشهر الحالي (يونيو 2017)، مبلغ قيمته 75 مليون ريال قطري، موجه لبنك HSBC، لصالح الفقيه، الذي يعد من معارضي النظام السعودي، والساعين لإسقاطه، ويتخذ من لندن مقراً له، وملاذا لنشر أفكاره الهدامة وأكاذيبه المتواصلة ضد الرياض، فيما تتهمه السعودية بالارتباط بتنظيم القاعدة الإرهابي.

 

والفقيه هو مؤسس "الحركة الإسلامية للإصلاح" والمتحدث الرسمي باسمها، وكان على علاقة قوية بالزعيم السابق لتنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، حيث التقاه أثناء قتال الفقيه في أفغانستان، ومنذ ذلك الحين يعتنق الفكر التكفيري المعادي للمملكة.

 

كما أفتى بكفر حكام المملكة وطالب بالخروج عليهم، وفتحت فضائية الجزيرة، الذراع الإعلامية لقطر في نشر الإرهاب والخراب في المنطقة، أبوابها لاستضافة "الفقيه" من أجل استهداف المجتمع السعودي ودعم العمليات غير القانونية من مسيرات غوغائية، إضافة لدعم العمليات الإرهابية التي شهدتها السعودية بداية من عام 2003 لإسقاط الحكم السعودي.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص