مدير شرطة الضالع ينجو من محاولة اغتيال جنوب مدينة الضالع

نجا مدير امن محافظة الضالع العميد/ عبيد محمد قاسم القعيطي من محاولة اغتيال الليلة الماضية في نقطة تقطع وجبايه في منطقة السيلة جنوب مدينة الضالع .

وأصيب مدير شرطة محافظة الضالع و عدد من مرافقيه اثر تعرضه لكمين مسلح في المدخل الجنوبي لمدينة الضالع، فجر الاثنين 19 يونيو/آيار 2017.  

و قالت مصادر صحفية، ان كمين مسلح تعرض له طقم يتبع العميد/ عبيد  مدير عام شرطة محافظة الضالع، في نقطة الدمنة بالمدخل الجنوبي لمدينة الضالع.  

و بحسب “عدن الغد” القى مسلحون قنبلة على الطقم، قبل ان يطلقوا عليه وابلا كثيفا من النيران، ما ادى إلى اصابة العميد الثوبة بشظايا و اصابة 5 من مرافقيه.   و أفاد أن العميد / عبيد اصيب ببعض الشظايا، واصفا اصابته بـ”الطفيفة”. مشيرا إلى أن النقطة يتمركز فيها مسلحون يتبعون القيادي في الحراك الجنوبي، صلاح الشنفرة.  

و سبق ان احتجزت نقطة الدمنة قبل أكثر من شهر موكب مشاركين من أبناء الضالع في فعالية اقيمت بساحة العروض بعدن، عقب خلافات نشبت في الساحة بين الشنفرة و محافظ الضالع، فضل الجعدي و قيادات محسوبة على فصيل عيدروس الزُبيدي، أثناء اعتراض الشنفرة على بث كلمة للزبيدي. 
 

وقال بيان لادارة التوجيه المعنوي بادارة امن محافظة الضالع، انها تلقت سيل من البلاغات والشكاوي من الماره كان اخرها اصابة احد ابناء شبوة في نقطة السيلة مما دفع مدير امن الضالع الى الذهاب الى النقطة لمحاولة التفاهم مع المسلحين للكف عن اعمالهم هذه ورفع النقطة .

واضاف البيان، فور وصول مدير امن الضالع ومرافقيه باشره المسلحين بوابل من الرصاص الحي وقنبلة يدوية محاولين اغتياله بصوره مباشره مما ادى الى اصابة خمسة جنود من المرافقين له واصابة الاطقم التي كانت ترافقه و تم نقل الجرحى الى احدى مستشفيات الضالع لتلقي العلاج".

الجدير ذكره ان وراء هذه النقاط والعصابات جهات تريد جر الضالع الى مربع الفوضى.

وتعتبر هذه العملية هي الثانية التي تستهدف قيادات امن الضالع في اقل من اسبوع .

وتوعدت شرطة الضالع بمتابعة المتهمين وتحريك حملة كبيرة لضبطهم وباذن الله سيتم تطهير الضالع من هذه العصابات التي تستهدف امن وسكينة الضالع والنيل من شرف دماء شهدائها الابطال ومناضليها الاشاوس المشهود لهم بالنزاهة، وفقا للبيان.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص