عيدروس الزبيدي يعلن عن اعلان مفاجئ وتاريخي سيتم في هذا الموعد ويدعو للترقب

في تطور دراماتيكي لسير الأحداث في العاصمة المؤقتة ، وما يعتمل فيها من صراع داخلي بين الشرعية والقوى المتمردة، أعلن رئيس مجلس الانفصال عيدروس الزبيدي عن اجتماع قادم لأعضاء مجلسه عقب إجازة عيد الفطر المبارك.

وقال الزبيدي في منشور على صفحته بمنصة التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن هيئة رئاسة المجلس الانفصالي  ستباشر عقب اجتماعها المزمع إقامته بالبدء بخطوات هامة وتأريخية، لم يحددها.

 

وأشار الى ان تأجيل اجتماع المجلس الذي كان مقررا انعقاده الاسبوع الماضي في مدينة  عاصمة محافظة  كان نتيجة ظروف تتعلق بالترتيب للاجتماع ولضمان حضور كامل اعضاء المجلس المتواجدين في الداخل والخارج وفي اكثر من بلد.

ويقول مراقبون أن هذه التصريحات تتصادم والموقف السعودي الرافض بصرامة لأي خطوات انفصالية داخل جسد الشرعية اليمنية، حيث كانت قد أفشلت الترتيبات اجتماع الانفصاليين بالمكلا الأسبوع الماضي، كما قامت بإعلان انهيار المجلس منذ الساعات الأولى لولادته.

وترفض قيادة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور  تلك الخطوات التي اعتبرتها "تمرداً" عليها وطعنة في خاصرة ، وأثمن هدية يتلقاها الانقلابيون منذ إعلان عمليات عاصفة الحزم.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص