شاهد بالصور اول لابتوب يشحن لاسلكي بمواصفات مذهلة (تفاصيل)

 

لن يضطر المستخدمون في المستقبل لاستعمال أي شاحن كهربائي في أجهزة الكمبيوتر المحمولة، بفضل تقنية جديدة أطلقتها شركة ديل الأميركية، في يناير/كانون الثاني الفائت، ستشعل المنافسة مع كبار المصنعين بحسب ما يتوقع خبراء.

فهل تريد أن ترى ابتكاراً حقيقياً؟ ما رأيكم إذاً بـ"لابتوب" تُشحن بطاريته لاسلكياً؟! هذا ما تصف به شركة ديل حاسوبها المحمول الجديد "لاتيتيود 7285"، وهو ما يعني أنَّك لن تقلق مرةً أخرى حيال التعثر بسلك الشاحن، هذا بغض النظر عن التصميم العتيق للحاسوب، الذي يجعله مناسباً أكثر لوالدك، وفق ما نشر موقع mashable الأميركي.

ويبدأ بيع جهاز لاتيتيود 7285 ذي التصميم البدائي من فئة أجهزة 2 في 1، والذي يعمل بنظام التشغيل ويندوز 10، الأربعاء 12 يوليو/تموز 2017.

ويبدأ سعر الجهاز من 1200 دولار، ويأتي مزوداً ببعض المكونات الحديثة، من بينها معالج من نوع إنتل كور آي 5-7Y54، وذاكرة عشوائية قدرها 8 غيغابايت، وذاكرة تخزين داخلية بسعة 128 غيغابايت.

وتأتي شاشة اللمس الخاصة بالجهاز بحجم 12.3 بوصة، ودقة أبعاد تصل إلى 2880x1920. كما ستجد في مقدمة الجهاز كاميرا مجهزة ببرنامج ويندوز هاللو، تسمح لك بالولوج إلى حاسوبك باستخدام وجهك.

وعلى عكس جهاز ماك بوك الخاص بشركة آبل، فإنَّ جهاز ديل يأتي مزوداً بمنفذي يو إس بي-سي ثاندربولت 3، ومنفذ بطاقة ميكرو إس دي، ومنفذ شريحة اتصال SIM، وقابس لسماعات الرأس.

كل ذلك لا بأس به، لكن ماذا عن الشحن اللاسلكي؟ في الواقع يعمل الجهاز بتقنية مشابهة لتقنية الشحن الموجودة في هاتف غالاكسي إس 8، ما يعني أنَّك يجب أن تضع الجهاز فوق وسادة شحنٍ لاسلكية.

وتقول ديل إنَّها تشاركت مع شركة واي تريسيتي لتستخدم تقنية "الشحن اللاسلكي بالرنين المغناطيسي" خاصتها، لتوفير الثلاثين واط اللازمة لشحن الجهاز بالكامل لاسلكياً.

وقامت واي تريسيتي، وهي شركة هندسية أميركية، أسسها الفيزيائي والمهندس الكهربائي مارين سلوجاك، بابتكار ميزة لنقل الطاقة لاسلكيا باستخدام أجهزة نقل واستقبال الحقول المغناطيسية.

وتعرف عملية نقل الطاقة لاسلكيا على أنها عملية تتم داخل أي نظام، حيث يتم نقل الطاقة الكهربائية من مصدر قدرة إلى حمل كهربائي من دون وجود أسلاك موصلة.

 

الأخبار السيئة

 

ذلك مدهشٌ بلا شك، لكن هناك بعض الأخبار السيئة. فسعر الجهاز الذي يبدأ من 1200 دولار لا يتضمن لوحة المفاتيح القابلة للشحن لاسلكياً، ولا وسادة الشحن اللاسلكي.

ويتعين على المستخدمين شراؤهما بشكلٍ مستقل مقابل 380 دولاراً و200 دولار على الترتيب، أي دفع نحو 580 دولاراً مقابل تقنية الشحن اللاسلكي. ولدى ديل عرضٌ يتضمن كلتا القطعتين ويوفر 30 دولاراً، ليصبح إجمالي ثمن القطعتين 550 دولاراً.

يصبح بذلك الثمن الكلي للحاسوب 1750 دولاراً (قبل إضافة الضريبة)، وذلك لتحظى بحياةٍ بلا أسلاك، فهل يستحق الأمر كل هذا الثمن؟

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص