التقرير السنوي لغسل الأموال وتمويل الإرهاب: الإمارات الأولى خليجيا

أصدر معهد بازل الدولي لمكافحة غسل الأموال وثيقته السنوية للعام الجاري 2017 . وكشف أن إيران ولبنان واليمن والجزائر والمغرب من أكثر الدول خطرا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لهذا العام.

 وقد سجلت مصر أكبر تدهور في المنطقة بينما احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى خليجيا من ناحية المخاطر بدرجة 6.06.

واحتلت الامارات المرتبة 72 عالميا من أصل 146 دولة بمخاطر تمويل الإرهاب. وبحسب المؤشر، كلما كان الرقم صغيرا كانت الدولة متورطة أكثر. أي أن الدولة التي ترتيبها 100 أفضل أداء من الدولة ذات الترتيب الثلاثين، مثلا..

وبقيت البلدان الثلاثة الأقل خطورة هي نفسها في العام الماضي: فنلندا، تليها ليتوانيا، واستونيا.

وتحققت أفضل التحسينات منذ عام 2016 من جانب السودان وتايوان (الصين) وبنغلاديش.

أما البلدان التي تدهورت بشدة في درجاتها عام 2017 فهي جامايكا، وتونس، وهنغاريا، وأوزبكستان، وبيرو.

واتفاقية بازل لمكافحة غسل الأموال تصدر مؤشرا سنويا لتقييم 146 بلدا في ما يتعلق بغسل الأموال وخاطر تمويل الإرهاب.

وهو المؤشر الوحيد في هذا المجال عالميا والصادر عن مؤسسة مستقلة غير ربحية.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص