السعودية تمنع صحافيين جزائريين موالين لقطر من دخول أراضيها

قالت مصادر دبلوماسية مطلعة في الجزائر إن السعودية قررت منع مجموعة صحافيين جزائريين موالين لقطر من دخول أراضيها.

وأوضحت المصادر أن السفير السعودي ،سامي بن عبدالله الصالح، رفع تقريرًا مفصّلاً بشأن ما وصفه “معاداة” وسائل إعلام محلية وفي مقدمتها مجمع “الشروق” المستحوذ على ثلاث فضائيات وصحيفة يومية ومجلة شهرية ومواقع إخبارية، لرباعي المقاطعة “السعودية والإمارات والبحرين ومصر” بشكل “تحريضيٍّ وعلنيٍّ”.

وسجلت السفارة السعودية بالجزائر تبني هيئة “الشروق للإعلام والنشر” موقفًا داعمًا بوضوح للحكومة القطرية في أزمة المقاطعة.

وأرسل الصالح خطابًا مطولًا لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية ،يشكو فيه ممّا وصفه “تحامل” المجمع الإعلامي على توجهات السياسة الخارجية السعودية ،وتبنيه تصعيدًا ضد الرياض وأبوظبي والمنامة والقاهرة.

وأكدت المصادر أن سفير الرياض بالجزائر عدّد مئات المقالات الصحافية المنشورة بصحيفة “الشروق” ،وتسجيلات من برامج بثتها فضائية “الشروق نيوز” على وجه التحديد، وتضمنت النقد اللاذع لرئيس البعثة الدبلوماسية السعودية وسياسة بلاده في المنطقة.

وفي غياب علي فضيل المدير العام لمجمع “الشروق” الإعلامي، رفض مصدر مسؤول من الهيئة الإعلامية في حديثه لــ”إرم نيوز” تهمة التحامل على السعودية أو دول المقاطعة العربية لقطر، مبررًا أن حرية التعبير في الجزائر تتيح لوسائل الإعلام الخوض بكل القضايا بصرف النظر عن تقاطعها مع الموقف الرسمي من عدمه.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص