يمني يناشد الملك عبدالله ونجله الأمير تركي وعلماء السعودية والشعب اليمني لعتق رقبته من الإعدام

الإثنين 21-10-2013 - الساعة : 7:42 صباحًا

دمت برس – صنعاء

ناشد السجين اليمني نبيل الذاهبي المحكوم عليه بالإعدام بقضية قتل خطأ حكام المملكة واليمن ونائب امير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الامير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز ورجال الدعوة في اليمن والسعودية والسفارة والجالية اليمنية في المملكة وكل اصحاب الخير للقيام بالوساطة بينه وبين وكيل ورثة اولياء الدم الشيخ  مشبب بن صويع القحطاني والتدخل بالسعي للخير لعتق رقبته من الاعدام
الجدير بالذكر ان السجين نبيل الذاهبي كان يعمل حارسا في احدى  المزارع راعيا وحارسا لأغنام صاحبها  في احدى ضواحي منطقة عسير في جنوب المملكه واثناء الليل داهمه شخص في المزرعه وما كان من الحارس نبيل الذاهبي الا الدفاع عن نفسه واطلق النار من بندقيته المخصصة له كحارس (بندقية صيد نوع شوزن من اللي تطلع مسامير وليست رصاصات)   جهة الصوت الذي اخافه في الليل.. وتفاجأ باصابته لشخص ماحول المزرعه ولكنه لم يمت من لحضتها ،فقام نبيل الذاهبي باستدعاء صاحب المزرعه والجيران  لانقاذ المصاب وبلغ بنفسه شيخ القرية التي هو فيها ثم تم محاولة انقاذ المصاب وارساله للمستشفى وبقي في المستشفى حوالي اسبوعين ثم توفاه الله ولربما توفي بسبب اهمال طبي والله اعلم وتحمل نبيل الذاهبي ، هذه القضية ونظرا لظروف وطبيعة الاجراءات هناك ولكونه غريب لم يستطيع توفير الادلة على براءته والتعامل مع قضيته على ان الحادث تم عن طريق الخطأ وليس عمدا.
أمله في الله ثم في أصحاب الخير ان يقوموا بالتواصل مع وكيل ورثة اولياء الدم للتنازل او القبول بدفع الدية بدلا عن الاعدام.
السجين نبيل الذاهبي الذي سجن وعمره 18 عاما وهو مسجون في سجن ابها العام منذ 15 عاما بسبب ان اولاد المجني عليه لم يبلغوا السن القانوني لطلب الاعدام وقد بلغوا جميعهم الان متتالين وكان اخرهم  بنته الصغرى التي بلغت السن القانوني هذا العام وهذا يعني انه سينفذ فيه حكم الاعدام قريبا ، ولو تيسر له قيام احد فاعلي الخير او القيام بتكليف وساطة من اليمن للاخوان في المملكة العربية السعودية يمكن ان يتم قبول الوساطة والصلح مع أولياء الدم بدفع الدية او التنازل النهائي بعد 15  عشر عاما من السجن هي باذن الله كفيلة بتليين قلوب اخصامه..
السجين نبيل الذاهبي يعتبر نموذجا للاخلاق والاستقامة ، وخلال الفترة التي قضاها في السجن حفظ القران الكريم و علوم الفقه والشريعة ويعد الان من الدعاة الشباب رغم هذه المحنة التي لحقت به دون أي دوافع مسبقة.
ونحن بدورنا في (         )  نهيب بكل الجهات الرسمية المعنية بشؤون  المغتربين وكل المسئولين في الجالية اليمنية في الشقيقة المملكة العربية السعودية القيام بدورها الانساني كما ندعو جميع وسائل الاعلام اليمنية ومنظمات المجتمع اليمني ان تتبنى القضية وطرحها على الشخصيات الاجتماعية ورجال العلم لتبنيها والتواصل مع الشخصيات الاجتماعية والعلماء في منطقة الرياض والشرقية ومنطقة عسير وعلى رأسهم امراء تلك المناطق وخاصة صاحب السمو الملكي الامير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب امير منطقة الرياض والذي عرف عنه السعي الدؤوب في اعتاق الرقاب بوجاهة والده خادم الحرمين ووجاهته شخصيا في المملكة العربية السعودية لعتق رقبة هذا الشاب الذي قد يكون اعتاقه سببا لرضاء الله تعالى.
 
نص المناشدة
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
اناشدكم الله جميعا.. واناشد صاحب الجلالة والفخامة والسمو وكل من له قدرة على فعل الخير وخاصة
 
  جلالة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز                        ملك المملكة العربية السعودية
فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي                                                رئيس الجمهورية اليمنية
صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن عبد العزيز  ال سعود                      ولي العهد للملكة العربية السعودية
دولة الاستاذ محمد سالم باسندوة                                                     رئيس وزراء الجمهورية اليمنية
صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز                   نائب أمير منطقة الرياض
الشيخ صادق بن عبد الله بن حسين الأحمر                                        شيخ مشائخ حاشد
الشيخ محمد بن ناجي الشائف                                                      شيخ مشائخ بكيل
العلماء والدعاة في المملكة                                                         العربية والسعودية واليمن
معالي الدكتور ابو بكر القربي                                                   وزير خارجية الجمهورية اليمنية
معالي الشيخ مجاهد القهالي                                                      وزير المغتربين في الجمهورية اليمنية
سعادة السفير محمد علي محسن                                             سفير اليمن بالمملكة العربية السعودية
الإخوة     رئيس واعضاء الجالية اليمنية بالمملكة العربية السعودية
الاخوة    رئيس واعضاء الجالية اليمنية بمنطقة الرياض
المنظمات الحقوقية والمهتمة
الاخوة اصحاب الخير والوجهاء جميعا  
اخواني ابناء الشعب اليمني بكل فئاته ومكوناته
 
ان تتدخلوا في عتق رقبتي من قضية قتل المدعو علي بن صويع الحبابي القحطاني بواسطة بندقية صيد نوع شوزن
من اللي تطلع مسامير وليست رصاصات و التي حصلت علي وأدنت فيها  ويعلم الله اني لم اتعمدها وانما حصلت خطأ  وبليل وصغر سن وخوف ويشهد الله على ذلك ،وعلى اثر هذه القضية حكمت بالقتل قصاصا مع التأجيل لبلوغ القصر ،واليوم اكملت قرابة الخمسة عشر عاما في السجن .وحان موعد القصاص ، وصار الموت ينام معي ويصحوا معي ويأكل معي ويشرب معي ،وصرت ارى جدران القبر وقد دفنت بينها واهيل التراب علي ،وصارت احلامي كلها قصاص وسياف ودم ورأس مقطوع ولاحول ولاقوة الا بالله ، وضاع شبابي كله امام عيني فقد دخلت السجن وعمري ثمانية عشر عاما واليوم وصلت ثلاثة وثلاثون عاما فانقضى شبابي كله بين جدران السجون وبقية الشباب إن نفذ القصاص في قبري وانا لله انا اليه راجعون ..
 
اخواني جميعا  و ابناء شعب اليمن العظيم اناشدكم بالله التدخل في قضيتي مع ورثة خصمي رحمه الله المدعو علي بن صويع بن ظافر الحبابي القحطاني والتدخل فيها عن طريق ابناء الجالية اليمنية في السعودية والسفارة اليمنية في السعودية والتشفع عند صاحب السمو الملكي الامير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود نائب امير منطقة الرياض وابن خادم الحرمين الشريفين والذي يسعى مشكورا في عتق الرقاب وتدخله عند وكيل اخصامي الشيخ مشبب بن صويع القحطاني   بمنصب سموه  ومكانته التي باذن الله ستجعل خصمي يتنازل عني  .
أخوتي ابناء شعبي ابنكم يناشدكم ان تنقذوه من براثن الموت ..فيارب انقذني وساعدني بإخواني وكل من له كلمة او معرفة او قدرة على السعي بالخير  يارب .
شارك و اكتب تعليقك عبر فيس بوك facebook
شارك و اكتب تعليقك عبر جوجل بلص Google+
تفاصيل المقالة