القاعده تكشف عن حقيقة قتل الحوثيين للطالبات في رداع

ansar
 
الحياد نت - صنعاء
 
أوضحت جماعة انصار الشريعة في بيان رسمي لها نشرته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن الهدف من الهجومين كان تجمعات الحوثيين في منزل القيادي الحوثي عبدالله إدريس في مدينة رداع، مشيرة إلى أن عناصرها قاموا في تمام الساعة الرابعة والنصف قبيل المغرب بقطع الطريق المؤدية إلى منزل عبدالله إدريس من جهتين بهدف منع سيارات المواطنين من الاقتراب من موقع الهجوم حرصاُ على سلامتهم.
 
ونفت جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب الأنباء التي تتحدث عن استهداف عناصرها لحافلة مدرسية تُقل عدد من طالبات المدارس، الذي أدى إلى مقتل وإصابة عدد منهن، بمدينة رداع، وسط البلاد.
 
 
وأضاف البيان: تحركت السيارة الأولى عقب ذلك مباشرة في اتجاه حواجز تفتيش للحوثيين على مقربة من منزل إدريس، حيث باشر الحراس الحوثيين إطلاق النار على السيارة بكثافة في محاولة لمنعها من التقدم قبل اقترابها منهم ما ادى إلى انفجارها قبل ارتطامها بحواجز التفتيش، غير أن شدة التفجير قتلت الحراسة وأزالت بعض الحواجز.
 
وأشار البيان إلى أنه وبعد خمسين ثانية من التفجير تحركت السيارة الثانية حسب الترتيب عناصر الجماعة، في اتجاه منزل القيادي الحوثي عبدالله إدريس لتوقع قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين المتجمعين أمام المنزل الذي تهدمت معظم أجزائه بسبب التفجير.
 
ونفى البيان ما أوردته وسائل إعلام محلية ودولية، نقلاً عن رواية الحوثيين، بأن تفجيري السيارتين كانا هما السبب وراء مقتل وإصابة مجموعة من طالبات المدارس الصغيرات، ممن كن على متن حافلة مدرسية في محيط المكان، وقد ترحم بيان القاعدة على طالبات المدارس بقوله "عليهن رحمة الله"، مشيراً إلى أنه سمع أصوات إطلاق نيران من أسلحة رشاشة وانفجارات مصدرها الحوثيون.
 
كما أوضح البيان أن مصادرهم الخاصة من داخل المستشفيين اللذين تم نقل الجثامين إليها تفيد بأن مقتل الطالبات كان سببه إطلاق رصاص وقذائف صاروخية "آر بي جي"، من جانب الحوثيين، في اتجاه حافلة الطالبات بعد التفجيرين، واللاتي تم العثور على جثامينهن – وكذا سائق الحافلة "رحمه الله"- على طلقات رصاص وشظايا قذائف صاروخية.
 
وأشار البيان أن الحوثيين قاموا بتهديد أهالي الطالبات وحذروهم من التحدث إلى وسائل الإعلام، خوفاً من انكشاف حقيقة تسببهم في مقتل الطالبات والسائق.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص