رسميًا.. المملكة تحسم الجدل حول قيادة السعوديات لـ"الدبابات"

حسمت الإدارة العامة للمرور بالمملكة العربية السعودية قضية منح المرأة رخصة قيادة وركوب الدبابات "الدرجات البخارية"، سواء كانت تقودها بمفردها أو مُرافِقةً.


وكان الجدل تصاعد بشأن إمكانية قيادة السعوديات للدبابات، على خلفية السماح لهن بقيادة السيارات بدءًا من العام المقبل.

وقبل سنوات، أثير موضوع قيادة المرأة للدبابات، فيما بدا -وفق ما نقله موقع العربية نت، عن مصادر سعودية- أنه مسموح لها قيادتها مرُافِقةً للترفيه في أماكن المتنزهات، بشرط أن تكون بكامل حشمتها، وبوجود محرم، وعدم خلع العباءة، مع منعها تمامًا من اتخاذها الدراجة الهوائية والدباب وسيلة مواصلات دائمة، إلا التعامل معها وسيلةً للترفيه بصحبة أفراد أسرتها.



وقال المتحدث الرسمي للمرور العقيد طارق الربيعان: "حتى الآن ممنوعٌ على المرأة ركوبُ الدراجة النارية، سواء بالقيادة أو بالمرافقة".



وأوضح أن وسائل النقل المسموح بها للمرأة حاليًّا بوصفها مُرافِقةً فقط؛ هي السيارة، سواء كانت خصوصية أو أجرة أو حافلة. "أما الدراجة النارية والنقل العام أو النقل الثقيل، فلم يصدر بشأنها شيء حتى الآن بخصوص المرأة".

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص