إذا أكلتم الثوم والعسل على الريق 7 أيام، هذا ما يحصل في جسمكم.

الثوم نبتة سحرية. إنه بالتأكيد أفضل مضاد حيوي طبيعي. عندما تأكلون الثوم كل يوم، تستفيدون من فوائده التي لا تحصى. في هذا المقال من kololk، سأقدم لكم أولاً فوائد هذه النبتة الخارقة. ثم كيف نحضر بسهولة هذا العلاج المنزلي المركب من الثوم والعسل. انظروا : ربما يكون الثوم هو النبتة الخارقة في عائلة ال Alliums. إنه من نفس عائلة البصل، فهو ينمو بسهولة في أنحاءٍ عديدة من العالم. الثوم يستخدم على نطاق واسع في الطبخ بسبب طعمه اللذيذ ونكهته الحارة. إنه لا يضفي فقط طعماً لذيذاً على أطباقكم لكنه أيضاً أحد أقوى المضادات الحيوية. يمكن أن يشفي العديد من الأوجاع. خصائصه المضادة للبكتيريا، المضادة للالتهابات، المضادة للفطريات، المضادة للأكسدة معروفة جيداً. الخصائص الغذائية للثوم هناك نسبة مرتفعة من الفيتامينات والمعادن في الثوم. إليكم المعدل اليومي الموصى به الذي نجده في 100غ من الثوم : •من الفيتامين B6 : 95% •من الفيتامين %C :38 •من الحديد : 13% •من الكالسيوم : 80% •من الفوسفور : 22% الثوم دواء فعال واستهلاكه نيئاً يجلب العديد العديد من الفوائد للصحة. من جهة أخرى، هناك العديد من الاستخدامات للثوم في الطب الهندي والصيني. من الثابت علمياً أن الثوم يخفض الكولسترول وارتفاع ضغط الدم. الاستهلاك اليومي للثوم يخفض أيضاً خطر الإصابة بنوبة قلبية وأمراض القلب والشرايين. إذا كان لديكم كريب، رشح، عدوى فطرية، إسهال، فالثوم هو علاج الجدات الذي يلزمكم لتعالجوا أنفسكم. العلاج المنزلي المركب من الثوم النيء والعسل 1.قشّروا فصي ثوم أو ثلاثة. 2.افرموها إلى قطع صغيرة. 3.امزجوها بملعقة كبيرة من العسل. النتيجة وهكذا، عندما تأخذون هذا العلاج كل يوم، ستشعرون بطاقة أكبر وبصحة أفضل منذ الأسبوع الأول ? هذا العلاج الطبيعي سيحفز جهازكم المناعي ليجعله أقوى وهذا في خلال بضعة أيام فقط. سهل التحضير، أليس كذلك ؟ بالإضافة إلى هذا، فإن هذا العلاج يكلّف أقل بكثير من أي دواء نشتريه من الصيدلية. كل ما تحتاجونه هو الثوم والعسل. كيف تستهلكون الثوم ؟ أفضل طريقة لاستهلاك الثوم هي تناوله نيئاً. لماذا ؟ لأن الآليسين، المكون الأساسي الفعال، يتلف في الطهو. قبل تناوله، قطّعوا فص الثوم واهرسوه. عندما نسحق فصوص الثوم ننشط تفاعلاً يجعل الآليسين أكثر قابلية لاستعماله من قبل الجسم. اعلموا أن الثوم هو أيضاً أكثر فعالية عندما نأكله على الريق. من أجل هذا العلاج الذي يستغرق عدة أيام، الأفضل أن نحضّر أكبر كمية ممكنة في وعاء زجاجي نحفظه في البراد.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص