مقتل قيادي حوثي بتعز ومعارك ضارية في نهم

قتل 12 من مقاتلي صالح والحوثي ، بينهم قيادي، وأصيب آخرون، في مواجهات مع قوات الجيش اليمني بمديرية مقبنة غرب محافظة تعز.

وأكد المصدر أن المواجهات اندلعت عقب محاولة تسلل للميليشيات الانقلابية باتجاه مواقع الجيش اليمني في عزلة القحيفة بمقبنة، مصحوباً بقصف مدفعي وتغطية نارية كثيفة، بحسب صحيفة الشرق الأوسط، اليوم الأحد.

في الوقت ذاته، شنت مدفعية الجيش الوطني بمقبنة قصفاً استهدف مواقع وتعزيزات الميليشيا في أطراف عزلة القحيفة وفي وادي الجسر والعشملة. وقال المصدر إن مدفعية الجيش الوطني تمكنت من إحراق طقم للميليشيا ومقتل 4 ممن كانوا على متنه وإصابة آخرين.

وفي الجبهة الغربية للمدينة، دارت اشتباكات بين قوات الجيش والميليشيات بمحيط معسكر الدفاع الجوي وعنصوة والمطار القديم، وامتدت الاشتباكات إلى مناطق شمال غربي جبل هان في المدرجات والربيعي.

وتتواصل المعارك العنيفة في مديرية نهم، البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء، مع شن الجيش الوطني هجوماً كاسحاً على ما تبقى من مواقع الميليشيا الانقلابية، وبإسناد جوي من مقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن.
 
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص