سكرتير صالح : طارق قتل وصلى عليه الزعيم في المنزل وهؤلاء هم الذين الذي رافقوا صالح وماتوا معه في المنزل

 

 
 
 
كشف نبيل الصوفي، الإعلامي المقرب من صالح، عن الشخصين اللذين بقيا معالرئيس السابق حتى مقتله.
 
كما كشف الصوفي عن مصير العميد طارق محمد عبد الله صالح، ابن شقيق صالح.
 
وكتب الصوفي عبر صفحته في موقع تويتر: رفيقا اللحظات الأخيرة للزعيم هما عارف الزوكا ابن شبوة، وخالد الديني ابن حضرموت.
 
وأضاف: للآن لمك نجد أية معلومة عن الديني.
 
وأكد أنهم شاركوا جميعا في الصلاة على الشهيد طارق محمد عبدالله صالح.
 
وتابع: أعاد الزعيم تجهيز نفسه للشهادة ونصح مرافقيه كيف يحمي المقبل على الموت تماسكه، فالموت حق وله رهبته.

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص