الاعلامي احمد الحبيشي الذي طبل للحوثيين كثيراً يتلقى هذا الخبر الصاعق من حراس الحسين

تلقى احمد الحبيشي المعروف بتحول مواقفه وطوافه بين الأحزاب للارتزاق صفعة مدوية من مليشيات الحوثي الكهنوتية التي اخذ على عاتقه تلميعها خلال العامين الماضيين طمعاً في منصب لن ينله منهم ابداً مكتفين بسد فاه بالأموال حيث تلقى تهديداً صريحاً بالتصفية الجسدية ممن يسمون انفسهم حراس حسين الحوثي عندما تحدث عن جواز سماع الغناء في برنامجه على الفضائية اليمنية المنهوبة من مليشيات الحوثي الإيرانية.
وقال الحبيشي في منشور له على صفحته بالفيسبوك مانصه:
“فوجئت برسالة تشبه أحكام محاكم التفتيش مذيلة باسم حراس الشهيد حسين بدرالدين الحوثي، تهددني بدفع ضريبة آرائي اتهمتني رسالة التهديد بانني أشرعن للأغانى قائلة : (فاحذر فللصبر حدود ولن يحميك أحد .. هذا خط احمر وتحذيرمن حراس الشهيد القايد ومرافقيه الذي قاتلوا معه فنقول وابيات والده مسجله بصوته منها
ودع الملاهى والإغانى
واجتنب منهاج أهل الفسق والعصياني )
واختتمت الرسالة بتهديد جاء فيه :
“والذي مايسمع التحذير بايسمع اللي سمعه من تمادوا قبله

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص