مفاجآة غير متوقعة القوات الاماراتية لم تغادر سقطرى وهذا ماتقوم به

 

أفاد مصدر في جزيرة سقطرى اليوم الاثنين، إن القوات الإماراتية ما تزال باقية في مطار وميناء الجزيرة، في الوقت الذي تسلمت قوات يمنية المرفأين الرئيسيين بعد يوم من وصول لجنة سعودية.

وكانت لجنة سعودية وصلت إلى المطار لحلحلة الأزمة الأخيرة في الجيزة، والتي بدأت مع وصول قوات إماراتية كبيرة إلى الجزيرة وسيطرت على المطار والميناء، بعد أيام فقط من وصل رئيس الحكومة اليمنية إلى الجزيرة أواخر إبريل الماضي.

ووفق مصدر في الجزيرة وهي واحد من جزر الأرخبيل الواقع في المحيط الهندي والذي يحمل ذات الاسم، فإن القوات الإماراتية ما تزال باقية في المطار دون أي مهام.

وأشار إلى أن تلك القوات لم تغادر الجزيرة، رغم الاتفاق الذي جرى أمس بين السعودية والحكومة اليمنية والإمارات، والذي قضى بسحب تلك القوات التي وصلت مطلع الشهر الجاري.

وكان بن دغر أعلن قبل مغادرته للجزيرة قبل ساعات إن الأزمة في سقطرى انتهت.

لكن المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن هويته لاعتبارات أمنية، من مخاوف انتشار القوات الإماراتية في الميناء والمطار ومؤسسات الدولة، خلال الأيام القادمة.

وكانت جزيرة سقطرى قد شكلت نقطة نزاع بين الحكومة اليمنية، والإمارات، حيث يقول مسؤولون يمنيون إن استقدام الإمارات تلك القوات بالمدرعات والدبابات «احتلال» للجزيرة.

فيما تقول الإمارات إن تلك الخطوة جزء من عمليتها العسكرية ضمن عملية التحالف العربي الذي تقوده السعودية، وإن القوات وصلت إلى الجزيرة بناءً على طلب الحكومة اليمنية، من أجل المساهمة في تطبيع الحياة بالجزيرة.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص