الرئيس هادي يتعرض للتنديد من قبل ناشطين جنوبيين بعد حديث حكومي عن شمالية الضالع

ندد سياسيون جنوبيون ومثقفون بحديث اخر نشرته وكالة الأنباء الحكومية اليمنية امس وتضمن تأكيدا ان منطقة الضالع لاتنتمي لجنوب اليمن بل لشماله.

وظل الحديث عن هذه القضية من الممنوعات في الشأن السياسي قبل ان تقفز وكالة سبأ وتنشر حديثا على لسان الرئيس عبدربه منصور هادي قال فيه ان الانجليز تسلموا محافظة البيضاء من الجنوب مقابل تخليهم عن الضالع في العام ١٩٣٤.


واثار هذا التأكيد الرسمي جدلا سياسيا واسع النطاق حيث ندد مثقفون جنوبيون بمثل هذا الحديث واكدوا ان الضالع جنوبية .

وقال امين المحبشي وهو كاتب معروف معلقا على الحديث الحكومي :" عند ما يكون الحاكم جاهل بالتاريخ ويستخدم منشورات الفيس بوك أساس لمعلوماته للنكاية بمنطقة هو رئيسها فاعلم أن الدولة وقادتها وأجهزتها وإعلامها قد وصلوا آرذل العمر.

 

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص