الجيش اليمني يحرر وادي ال جباره ومركز دار الحديث شمال شرق صعده بعد سقوط عشرات القتلى من الحوثيين

حررت قوات الجيش وادي آل جبارة ومركز دار الحديث بمديرية كتاف شمال شرقي صعدة (شمال اليمن) ومعقل زعيم الحوثيين وأكد قائد محور صعدة للعميد ركن عبيد الأثلة أن خسائر ميليشيا الحوثي بالمئات بينهم قيادات ومجموعة من الأسرى، بحسب ما نقلت صحيفة “عكاظ”.

وأعلن المتحدث باسم المحور إسماعيل الشرفي “أن الجيش سيطر بشكل كامل على أحياء وقرى واسعة في الوادي الممتد من مركز مديرية كتاف حتى منطقة البقع، فيما تجري العمليات للوصول إلى مركز المديرية الذي أصبح تحت السيطرة النارية”.

وكشف في تصريح نقلته صحيفة “عكاظ” أن الجيش اتمكن خلال اليومين الماضيين من تطويق محافظة صعدة من ثلاثة محاور رئيسية بعد قطع الطريق الرابط بين محافظتي حجة وصعدة، وصعدة والجوف، والخطوط الرئيسية المرتبطة بالمديريات الحدودية.

وأشار الشرفي “أنه لم يتبق إلا خط إمداد واحد لمحافظة صعدة يتمثل في طريق عمران ــ صنعاء التي تعد المنفذ الوحيد الذي يغذي الحوثيون جبهاتهم منه”.

وأكد أن خسائر الميليشيا بالمئات وأن جثث قتلاها مترامية في الوديان والمزارع، لافتا إلى أن من بين القتلى الذين تم التعرف على جثثهم مسؤول الإمدادات والحشد في المديرية حسين الأشول.

وقال المتحدث العسكري “أن الجيش استحوذ على معدات عسكرية ثقيلة وأسلحة، وأسر عشرات المسلحين الذين اعترف بعضهم بأنهم أجبروا على الالتحاق بصفوف الحوثي تحت التهديد، وقد سلموا نفسهم عقب وصول طلائع الجيش الوطني، مستعرضين جملة من الانتهاكات والاعتداءات التي تعرضوا لها على أيدي قيادات الحوثي”.

وتابع “أن المعارك التي يخوضها الجيش مستمرة في خمس مديريات رئيسية، كتاف، الحشوة، رازح الظاهر، وباقم وجميعها أصبحت قاب قوسين أو أدنى من التطهير الكامل، لافتاً إلى أن الجيش أصبح يقاتل حالياً على مشارف منطقة حيدان معقل ميليشيا الحوثي، لكنه لم يصل بعد إلى المعقل الرئيسي”.

 
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص