الحوثيون ينشرون الحزن في صنعاء القديمة و 200 جثة خلال عشرة ايام فقط تتوافد اليها من ضحايا محرقة الحديدة

 

قال مصدران، طبي وآخر محلي "إن ميليشيا الحوثي، أوصلت مئات من قتلاها في مدينة الحديدة، إلى مدينة صنعاء القديمة وأحياء أخرى تمهيداً لتشييعهم ودفنهم".

وأكد المصدران وصول ما يزيد عن 200 جثة إلى مدينة صنعاء القديمة دفع بهم الحوثيون إلى جبهات القتال بمدينة الحديدة، بعد إعلان قوات المقاومة المشتركة انطلاق عملية تحرير المدينة.

وأشارا إلى أن هذه الجثث لقتلى ميليشيا الحوثي، من مدينة صنعاء القديمة، خلال معارك 10 أيام فقط في الحديدة، وأضافا أن بعض الأسر استلمت أجزاء فقط من جثث أبنائها داخل الصناديق، وبعضها أشلاء مقطعة.

وقال المصدر المحلي، إن مهام العناصر الذين جندتهم ميليشيا الحوثي من أحياء مدينة صنعاء القديمة، كانت تقتصر على تنظيم الاحتفالات التي تقيمها الجماعة في المناسبات الدينية الخاصة بها، إلى جانب تنظيم المسيرات التي تخرجها في العاصمة صنعاء.

 
 

بيد أن الجماعة الحوثية اضطرت مؤخراً لزجهم في معارك مدينة الحديدة، لمواجهة النقص الحاد في المقاتلين، نتيجة النزيف الكبير في مخزونها البشري، في محور الساحل الغربي، حسب إفادة المصدر.

وأشارا إلى أن حارة الفليحي في مدينة صنعاء القديمة استقبلت وحدها 50 جثة لشباب من العائلات التي تسكن الحي قضوا خلال العشرة الأيام الأولى من معركة تحرير الحديدة.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص