الرئيس هادي قواتنا بإستطاعتها طرد الميليشيات من عمق مدينة الحديدة وتحرير الميناء بشكل سريع وخاطف لكن لهذا السبب لم نفعل ؟

 

أكد الرئيس هادي أن قوات الجيش الوطني أحكمت السيطرة على الحديدة، وكان بإستطاعتها طرد الميليشيات في عمق المدينة وتحرير الميناء، ولكنه فضل إعطاء فرصة لتسلمها سلميا عبر آليات الأمم المتحدة، في تنفيذ القرارات بطريقة سلمية، للمحافظة على المدينة والميناء والحفاظ على المدنيين، والبني التحتية للدولة وهي مسألة يضعها في الحسبان .

وأضاف الرئيس هادي في حوار صحفي مع صحيفة الأهرام المصرية "لقد حصلنا في اتفاق استكهولم على نصوص واضحة مبنية على القانون الدولي واليمنى، وهى في المحصلة تؤدى لعودة الحكومة الشرعية لبسط نفوذها على المدينة" .. مؤكداً أننا في مرحلة اختبار حقيقي للإرادة الدولية في تنفيذ قراراتها والتزاماتها بتسليم الحديدة .

وأستطرد قائلاً "ولا شك أن المسألة اليوم متعلقة بمدى استجابة الانقلابيين للسلام وتطبيقهم للاتفاقات، وإذا ما فشلت هذه الجهود، فإننا لن نتخلى عن أى شبر في اليمن قبل عودته لحضن الدولة" .

وقال " ليس أمرا هينا، أن تبنى دولة من الصفر، وأن تؤسس لكل الهياكل الإدارية والعسكرية والأمنية بعد انهيارها بصورة تامة، أسسنا جيشا وطنيا كاملا، وأسسنا منظومة أمنية كاملة من اللاشيء، وأعدنا العمل في جميع المؤسسات الحكومية، نواجه أزمات اقتصادية عاصفة، ونقوم بمعالجتها بصورة مستمرة، عبر آليات وقرارات وهيئات، وعملنا على تخفيفها بالتعاون مع أشقائنا في التحالف".

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص