تجدد الاشتباكات بين الأمن السعودي ومطلوبين في القطيف شرق المملكة وسقوط قتلى

قالت وكالة الأنباء السعودية، امس الأربعاء، إن ستة أشخاص قتلوا واعتقل آخر في عملية أمنية بمنطقة القطيف في شرق المملكة نفذت الإثنين الماضي.

ونقلت الوكالة عن الناطق الرسمي باسم رئاسة أمن الدولة قوله إنه جرى اكتشاف «وجود ترتيبات لتنفيذ عمل إجرامي وشيك بالقطيف والاستدلال على وكر الإرهابيين في عملية استباقية والقضاء على ستة منهم، والقبض على أحدهم».

وكانت الجهات الأمنية السعودية نفذت الإثنين،"عملية استباقية" في بلدة الجش التابعة لمحافظة القطيف، أسفرت عن مقتل عدد من المطلوبين والقبض على آخرين، بعد تبادل لإطلاق النار. 

وبحسب ما ذكر تلفزيون "العربية"، فإن "جميع المطلوبين الذين اشتبكوا مع الجهات الأمنية من خارج القوائم المعلنة، إلا أنه ثبت تورطهم في قضايا تمس أمن الدولة، مشيرة إلى أن من أبرز هذه القضايا "استهداف العناصر والمقرات الأمنية وتعطيل مشاريع التنمية، ولا تزال أعداد المطلوبين التي تقدر بسبعة أشخاص غير مؤكدة حتى اللحظة"

والقطيف، إحدى محافظات السعودية ذات التواجد الشيعي، وخرجت في أعوام سابقة في مظاهرات مطالبة بإصلاحات.

 

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص