توكل كرمان تهاجم جماعة الحوثي وتتهم تحالف السعودية والامارات بالسعي لتقسيم اليمن ونهب ثرواته

قالت  توكل كرمان الحائزة على جائزة نوبل للسلام إن الشعب اليمني الذي ثار على محاولة الرئيس السابق علي عبدالله صالح توريث السلطة لابنه، لن يقبل بالإمامة الكهنوتية لتحكمه من جديد بالحديد والنار والخرافات.

وأضافت كرمان في كلمة لها بالتزامن مع الذكرى الثامنة لـ«ثورة 11 فبراير«، إنه «أثبتنا لأنفسنا ولشعبنا وللعالم كله أن إرادة الشعوب لا تقهر وأن المستبد مهما تجبر ومهما تطاول، فإن يومه آت لا ريب فيه وسقوطَه قادم لا محالة وأن الشعب باقٍ والطغاة إلى زوال».

وأكدت «على أن الشعب اليمني الذي ثار على المستبد الداخلي لن يقبل بالوصاية والاحتلال السعودي الإماراتي، ولن يقبل بأدواتها الإرهابية والانفصالية وأحزمتها الناسفة، في مدنه وسواحله وجزره واجوائه ومياهه الإقليمية».

ووفقاً لحديث كرمان فإن «التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات في اليمن يحارب اليوم من أجل تقسيم البلاد ونهب ثروات اليمنيين ولا يحارب من أجل الشرعية واستعادة الدولة».

وقالت «الانقلاب الحوثي يعدنا بالعبودية والاحتلال السعودي الإماراتي يعدنا بمهانة تاريخية لن تغفرها لنا الأجيال القادمة إن نحن صمتنا عنها، وقبلنا بها ولم نقاومها ونتصدى لها».

وفي ختام كلمتها أكدت كرمان على مواصلة العمل من أجل تحقيق أهداف الثورة والوصول إلى دولة ديمقراطية تحترم حقوق الإنسان الأساسية وتصونها.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص