جماعة الحوثي تصفي أحد القيادات الميدانية التابعة له في قلب صنعاء (تفاصيل)

أقدمت مليشيا الحوثي الانقلابية في العاصمة صنعاء على تصفية أحد عناصرها بعد عودته بنفسية منهارة من جبهات القتال، مطلع الشهر الجاري ابريل 2019. واكد مصدر أن مليشيا الحوثي أطلقت وابل من الرصاص على أحد عناصرها القيادي  "يحي الشرفي"، وأردته قتيلا، بعد عودته من جبهات القتال، وامتلاكه معلومات مهمة. وقتل الشرفي غدراً من ظهره بوابل من الرصاص وبأسلحة مختلفة، بعد تلقيه تهديدات متكررة من قيادات حوثية في صنعاء. مصادر مقربة من المقتول أكدت أن القتيل كان يمتلك معلومات استخباراتيه مهمة، تدين قيادات في مليشيا الحوثي، مؤكدا أنه تلقى تهديدات متكررة خلال الفترة الأخيرة بعد عودته من جبهات القتال. وسعت ميليشيا الحوثي للتكتم على جثة الشاب الشرفي بعدما أقدمت على تصفيته، وأخفته لأيام، قبل أن يتلقى أهله اتصالاً من مستشفى المؤيد التابع لمليشيا الحوثي لاستلام الجثة. يذكر أن هذه الحادثة ليست الأولى بل تكررت حالات التصفية التي تقوم بها مليشيا الحوثي لعناصرها، سواء في الجبهات او بعد عودتهم من الجبهة، في حال شعورها بالخطر من هذه العناصر التي ستدينهم مستقبلاً.بحسب ما نقله موقع "العاصمة أونلاين".

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص