عاجل : اللواء مهدي العولقي قائد اللواء 30 يتعرض لاطلاق نار من قبل احد الضباط داخل المعسكر وهذا مصيره (اخر التطورات في جبهة حمك)

نجا قائد اللواء 30 مدرع العميد، هادي العولقي، من محاولة اغتيال، عقب إطلاق ضباط النار عليه، بينما استعاد الجيش عدد من المواقع في جبهة حمك بمحافظة الضالع.


وأوضح مصدر مقرب من العميد، هادي العولقي، لـ"يمن شباب نت" أن أحد ضباط اللواء "فضل عدم ذكر اسمه" حاول اغتيال العميد العولقي، أثناء تواجده باللواء، بالرصاص الحى.

وأشار إلى أن حراسة العميد العولقي تدخلت، وتمكنت من إفشال العملية، لافتا إلى أحد مرافقي قائد اللواء أصيب في العملية.

واتهم المصدر، ضباط باللواء 30 مدرع بالخيانة والتنسيق مع مليشيات الحوثي في محاولة اغتيال العولقي، وتسليم مواقع في منطقة العود لمليشيات خلال الأيام الماضية.

من جهة أخرى، تمكنت قوات الجيش الوطني مسنودة بالقوات الخاصة والحزام الأمني، من استعادة عدد من المواقع قبيل فجر اليوم الخميس، كانت تسللت إليها مليشيات الحوثي في منطقة  منخله وقرى جبل العود بالضالع.

وذكر مصدر عسكري، أن أبرز المواقع التي استعادتها قوات الجيش الوطني، هي قريتي  صناع والمعزبه وحصن عسقه وقرى ومواقع أخرى في منطقتي العود ومنخله الواقعتان غرب وشمال الضالع.

وتصاعدت وتيرة المعارك  في الأيام الأخيرة، بين قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة والحزام الأمني مع مليشيات الحوثي في جبهة حمك غرب محافظة الضالع.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص