هام : ما الذي جرى بين الرئيس هادي والملك سلمان والقرار الخطير الذي تم اتخاذه (تفاصيل)

قالت صحيفة يمنية إن رسالة الرئيس الموجهة للملك سلمان والتي سلمت للسفير السعودي تتضمن شرحاً لمجريات الأحداث في اليمن وخاصة الأحداث التي تسعى دولة الإمارات لافتعالها من خلال الدفع بميليشيات مسلحة للانقلاب على الشرعية وأن وضع الأحداث يفرض على الشرعية تحديد مواقف حاسمة وأن ذلك العبث لم يعد مقبولاً استمراره.

ونقلت صحيفة “أخبار اليوم” عن مصادر مطلعة في الرئاسة أن الرئيس، أبلغ الملك سلمان- في رسالته- قراره بالعودة في الأيام القليلة القادمة كما أبدى الرئيس انزعاجه الشديد للهجمات التي تشنها إيران عبر أدواتها المتمثلة في ميلشيات الانقلاب الحوثي، مؤكداً للملك أن المنطقة وكلا البلدين لن تنعما بالأمن والاستقرار طالما أن ذراع إيران مازال موجوداً.

ووفقا لذات المصدر فإن الرئيس شدد على خيار هزيمة الانقلاب كما شدد على إنهاء عبث الإمارات في جنوب اليمن.

وتأتي رسالة الأخ الرئيس للملك متزامنة مع ارتفاع حالة التوتر العسكري بين المجلس الانتقالي في عدن وقوات الحماية الرئاسية بعد تسريب أنباء عن اعتزام المجلس الانتقالي، القيام بانقلاب عسكري ضد الشرعية بعد قيام القوات التابعة للمجلس الانتقالي قد نفذت عمليات انتشار واسعة في مدينة عدن ومداخلها ومداخل مديرياتها

وكان الرئيس أكد على متانة وعمق العلاقات الأخوية المميزة التي تربط اليمن بالمملكة العربية السعودية والمبنية على الشراكة ووحدة الهدف والدم والمصير المشترك.

جاء ذلك خلال استقبال فخامة الرئيس- مساء أمس- سفير المملكة لدى اليمن محمد سعيد ال حابر وفقا لوكالة سبأ الرسمية.

وحمّل فخامة الرئيس السفير السعودي، رسالة خطية لأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تتعلق بالعلاقات الأخوية وآفاق تعزيزها وتطويرها، متضمنة صورة متكاملة وموجزة لمجمل الأوضاع والتحديات التي تشهدها اليمن في ظل الظروف الراهنة.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص