اخطر جاسوس في حزب الاصلاح لمدة 24 سنة يعترف كيف اخترق الحزب ويدلي بمعلومات خطيرة (تفاصيل)

كشف رداد السلامي عن عمله جاسوس في حزب الاصلاح لصالح الاشتراكي طيلة 24 سنة 

ويروي رداد السلامي قصته 

 

نقلت للاشتراكيين طيلة ٢٤ عاما من اختراقي للاصلاح بعض اسرار الإخوان "الاصلاح" ادعيت اننا اخواني وكذبت على الكثير وكنت اتسلح بمقولات سيد قطب وغيره من المفكرين الإخوانيين وفشلت في الحصول على اهم الأسرار لان اليدومي كان ذكي جدا درب اجيال جديدة اخوانية ذكية كافحوني بقوة ، لازال ارشيف الحزب الاشتراكي يرفل بالمعلومات التي تجسستها من الاخوان .
مؤخرا حاولت اختراقهم ففشلت لانهم اذكياء جدا يسمحوا لك بالدخول الى تنظيمهم بشكل جزئي ويقوموا بإجراء لقاءات تنظيمية وهمية كي يشعرونك انك منهم وانك قد استطعت استغفالهم ثم يسربوا معلومات مضللة ، ولاني كنت ادرك ذلك كنت اقوم بتفسير المعطيات الأولية تفسيرا مختلفا معتمدا على حدسي الخاص الممزوج بخيال استكشافي .

أبي كا رجلا رائعا لم يحدث ان ضربني مطلقا وإنما كنّا نقوم بتمثيل دور خلافات بهدف تعزير ثقة الإخوان بانني ووالدي أعداء بسبب اننا ضد فكره الاشتراكي كي ابدا بمخطط اختراق اخوان المنطقة الذين كانوا اذكياء جدا .

كنت بعد كل لقاء تنظيمي مع الاصلاح اذهب مباشرة الى مقر الاشتراكي اسلم لهم المعلومات

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص