وزير التربية يستنكر فرض الحوثيين ترديد "قسم الولاية" على طلاب المدارس بمناطق سيطرتهم

استنكر وزير التربية والتعليم في الحكومة اليمنية عبدالله لملس، قيام جماعة الحوثيين بفرض ما يسمى "قَسَم الولاية" في الطابور الصباحي على الطلاب، في المدارس الواقعة بمناطق سيطرة الجماعة الانقلابية.

 

وشدد الوزير لملس، في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) على ضرورة رفض هذه الإجراءات التي تقوم بها المليشيات الحوثية ومقاومتها برفض ترديده، وترديد النشيد الوطني في العلن.

وأشار وزير التربية إلى أن إقدام المليشيات الانقلابية على هذا الإجراء وتنفيذه في المدارس الواقعة في نطاق سيطرتها، يدل على أنها وضعت النظام الجمهوري خلف ظهرها، وشرعت على أرض الواقع بتأسيس نظام الإمامة وولاية الفقيه في أرض اليمن.

وكان المسؤول الإعلامي لنقابة المعلمين اليمنيين يحيى اليناعي، كشف لـ"المصدر أونلاين"، أمس الإثنين، عن ضغوطات تمارسها جماعة الحوثي على مدراء المدارس، من أجل فرض ترديد "قسم الولاية"، بطابور الصباح، في 8 آلاف مدرسة في المحافظات الخاضعة لسيطرتها.

 

وأضاف "اليناعي"، أن الجماعة تحاول بهذا التصرف تعميم تجربتها في محافظة صعدة، على كل المناطق الواقعة تحت سيطرتها، حيث يردد جميع طلاب صعدة في الطابور الصباحي منذ العام 2014م هذه الكلمات: "اللهم إنا نتولاك ونتولى رسولك، ونتولى الإمام علي، ونتولى من أمرتنا بتوليه: سيدي ومولاي عبد الملك بدر الدين الحوثي، اللهم إنا نبرأ إليك من عدوك، وعدو رسولك، وعدو الإمام علي، وعدو من أمرتنا بتوليه: سيدي ومولاي عبد الملك بدر الدين الحوثي» ويصرخون بها يوميا في ختام طابور الصباح بدلاً عن النشيد الوطني".

وكشف اليناعي في تصريحه لـ"المصدر أونلاين" أن جماعة الحوثيين قامت بإجراء 234 تعديلاً على كتب المناهج الدراسية للمرحلتين الأساسية والثانوية " طبعة 2014م" دون الرجوع للجنة المناهج التي علقت عملها، ومنعتها من عقد اجتماعاتها، واستبدلتها بلجنة أخرى شكلها يحيى الحوثي من الأكاديميين الموالين لجماعته.

وقال اليناعي إن ما يسمى بـ"القسم التربوي" في جماعة الحوثيين هو من يشرف على العملية التربوية والتعليمية، وأن التعديلات شملت مقررات اللغة العربية والتربية الإسلامية والتاريخ وهو "ما يعكس حقيقة التوجه الحوثي باستقطاب النشء نحو أفكار الجماعة ونهجها العام".

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص